114سنة أهلي

114سنة أهلي

الشموخ والكبرياء علامة نصره والمبادئ والقيم أساس نهجه ، والذهب والأمجاد تاج عرشه والأرقام والبطولات إتجاه سيره ، في مصر هو القائد وفي الإدغال هو البطل وفي العالمية كانت له البرونزية ، أهلاً بكم في نادي القرن الأفريقي .

كان تأسيسه من أجل النضال و الوطنية ، ف بادر بالفكرة المحامي الثورجي ” عمر لطفي ” ومعه ” أمين سامي ، مصطفى كامل ، طلعت حرب ” وإختاروا الجزيرة مقراً للنادي ، ثم بعد ذلك أصبح النادي الأهلي للألعاب الرياضية ، منذ النشأة وهو يعرف الذهب ومنذ البداية وهو يتسيد القمة ، لا يرضى بغير البطولات والمنصات ولا يخضع إلا للإنتصار ، البداية كانت بكأس السلطان حسين ودوري منطقة القاهرة ومن ثم كأس مصر والدوري العام وبطولات أفريقيا والسوبر المحلي والقاري وتجمعات الأندية العالمية .

المارد الأحمر هو لقبه والنسر هو شعاره و الطغيان إسلوبه فوق العشب الأخضر ، ملاعب الفراعنة تعرف بطولاته وبقاع أفريقيا شهدت أمجاده في رادس حكاية وفي جاروا قصة وفي كوماسي تفوقنا على الجن والإسحار وفي ستاد القاهرة كل الأمجاد ، زعيم مصر وأفريقيا وأعرق أندية القارة السمراء وأكثرهم تتويجاً بالأميرة السمراء ونادي القرن الأفريقي ، محطم الأرقام القياسية ومبني الأمجاد ، تاريخه يحتاج للسنين ضوئية لكتابته ، وإسمه للعالم حدث ولا حرج ، بطولاته سباقة للحديث عنه وجوائزه كفيلة للتعريف من يكون النادي الأهلي ، مربي الأجيال ومرسخ المبادئ ومعلم القيم ، لديه درع الأمان في التالتة شمال وأبطال ضحوا من أجل الكيان .

إثنين وأربعون دوري محلي وسبعة وثلاثون كأس للدولة وإحدى عشر بطولة للسوبر المحلي ، وتسع ذهبيات لأبطال أفريقيا وأربعة لأبطال الكؤوس ، وست ميداليات للسوبر الأفريقي ومرة واحدة للكنفدرالية وآخرى كبطولة مشتركة بين أفريقيا وآسيا “الأفروآسيوية ” بالإضافة إلى كأس السلطان حسين ودوري منطقة القاهرة .

الأهلي لم يكن مجرد نادي بل دولة ليست لها حدود سياسية ، دولة بُنيت بالبطولات والأمجاد ولا تعرف إلا الذهب ، دولة بمجالسها و برئاستها الشامخة عبر العصور ، بمبادئه التي يعرفها الصغير قبل الكبير، ف كلاً منا الشرف أن يكون منتمياً لهذا الكيان العظيمكل سنة وإنت طيب يا أعظم نادي في الكون

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: