البنك الأهلي يعمق جراح الإنتاج الحربي بثلاثية

البنك الأهلي يعمق جراح الإنتاج الحربي بثلاثية

البنك الأهلي يعمق، أسدل الستار على أحداث الشوط الثاني والمباراة بين فريقي البنك الأهلي والإنتاج الحربي بتفوق الأول بثلاثية مقابل هدف فى المباراة التى جمعت بينهما على استاد السلام ضمن منافسات افتتاح الجولة العشرين من بطولة الدورى المصرى الممتاز.

افتتح تسجيل الأهداف لصالح البنك الأهلي عن طريق تسديدة من “أحمد على ” ارتطمت بمدافع الإنتاج الحربي و سكنت الشباك فى الدقيقة ٢١ لينتهي الشوط الأول بتفوق البنك الأهلي بهدف نظيف فى شوط استحوذ على مجرياته فريق العجلات الحربية لكن دون خطورة حقيقية على المرمى.

بدء أحداث الشوط الثاني خير بداية لصالح لاعبي البنك الأهلي و استطاعوا تعزيز النتيجة وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة ٥٠ عن طريق” فادى فريد” ، جاء الهدف عن طريق تمريرة من “معروف يوسف” تصل إلي المتألق ” فادي فريد” الذى يتوغل ويمر من جهة اليسار و يسدد الكرة من فوق الحارس وتسكن الشباك.

ثم احباط و تراجع من لاعبي الإنتاج الحربي و سيطرة و استحواذ من جانب لاعبي البنك الأهلي.

و فى الدقيقة ٦٤ لاعبي البنك الأهلي يقسو على الإنتاج الحربي و يسجل ” أحمد ياسر” الهدف الثالث عقب نزوله مباشرة، جاء الهدف عن طريق تمريرة طوليه من منتصف الميدان تصل إلي المنطلق من العمق ” أحمد ياسر” و ينفرد بالحارس ويسدد الكرة فى الشباك بشكل رائع .

البنك الأهلي يعمق , ثم يحتسب حكم الساحة ركلة جزاء لصالح فريق الانتاج الحربي عقب عودته الي تقنية الفار التي أثبتت وجود خطأ بعد تدخل قوي من الحارس ” السعدني” على ” محمد عبد المجيد” ، و هو من ينفذ ركلة الجزاء و تسكن الشباك معلناً عن الهدف الأول لصالح العجلات الحربية في الدقيقة ٧٦.

محاولات من لاعبي الإنتاج الحربي من أجل تقليص الفارق والعودة إلى المباراة ولكن دفاعات البنك الأهلي تتصدى و تفشل الهجمات.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة إصابة “أحمد شرويده” و لم يستطيع الخروج من الملعب لاستنفاذ جميع التبديلات.ثم يطلق حكم الساحة صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة بتفوق البنك الأهلي بثلاثية مقابل هدف فى فرصة الهروب من النفق المعتم و مناطق الهروب ،بينما مازال الإنتاج الحربي يعاني .

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد البنك الأهلي إلى النقطة ١٥ محتل المركز ١٥ ، بينما يتجمد رصيد الإنتاج الحربي عند النقطة ١٢ محتل المركز الثامن عشر و الاخير .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: