أسبوع مجنون في الدوري الإنجليزي

أسبوع مجنون في الدوري الإنجليزي

مر علينا أسبوع مثير في الدوري الإنجليزي ولكن الاثارة هذه المرة لم تكن في الملعب بل كانت خارجة فبعد إعلان السيد “فلورنيتينو بيريز” البطولة الجديدة السوبر ليج وانضمام الأندية الست الكبار في إنجلترا وقامت الجماهير واتحاد الفيفا والاتحاد الأوروبي والإنجليزي بالغضب من الأندية واتهامهم بتخريب كرة القدم.

كان رؤساء الأندية في حرب ضد الجماهير والمسؤولين السياسيين والرياضيين ومن جهة الأخرى اللاعبين وطاقم التدريب، فقد علم اللاعبين والمدربين وبعض الإداريين من الاعلام ليس من داخلهم وكانوا رافضين للفكرة واعتراض اللاعبين مثل “برونو فيرنانيدز” و “هيندرسون” واضحا كما كان اعتراض السيد “جوارديولا” و “مورينيو” وكل المدربين حول العالم وكان الضحية “مورينيو” الذي طرده النادي بعد أن اعترض ورفض الذهاب للتدريبات فتمت إقالته ولكن النادي لم يعلن هذا السبب علانية.

وبعد خروج الأندية الإنجليزية من البطولة ظهرت المطالبات باستقالات رؤساء الأندية وكانت رأس “إد وودوارد” رئيس مانشستر يونايتد هي الاولي فمن التالي، وبالرغم من خروج الأندية الإنجليزية إلا أن السيد “بيريز” أعلن أن الأندية خرجت تحت ضغط الحكومات ولكن في حالة استمرار رغبتهم في الخروج فعليهم دفع الشرط الجزائي ولكن لم يتحدد قيمته بعد، من الواضح ان الحرب لم تنتهي ولكن معركة انتهت فاز بها الاتحاد الأوروبي والفيفا، كان هذا على الصعيد خارج الملعب أما في الملاعب فهذا ما سنكمله الان.بدأت الجولة يوم الجمعة بمباراة إيفرتون وتوتنهام والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق، أفتتح الأمير “هاري كيين” التسجيل في الدقيقة 27 ثم تعادل “سيجوردسون” في الدقيقة 31 من ركلة جزاء وتقدم نفس اللاعب في الدقيقة 62 وتعادل “كيين” في الدقيقة 68، وهذه كانت أخر مباراة للسيد “مورينيو” بقيادة السبيرز، وبهذا يصل إيفرتون للنقطة 49 في المركز الثامن.

وفي يوم السبت تفوق نيوكاسل على وست هام بثلاث أهداف مقابل هدفين، وتقدم نيوكاسل عن طريق “عيسى ديوب” بالخطاء في مرماه بعد طرد “داوسون” في الدقيقة 36 ثم سجل “جولينتون” الهدف الثاني في الدقيقة 41 وجاء تقليص الفارق عن طريق “ديوب” في الدقيقة 73 ليعوض فريقه عن الهدف الذي سجله في مرماه وتعادل “لينجارد” في الدقيقة 80 ثم سرق نيوكاسل النقاط عن طريق “ويلوك” في الدقيقة 82، ليصل نيوكاسل للنقطة 35 في المركز 15 أما وست هام فقد خسر المركز الرابع وهبط للمركز الخامس برصيد 55 نقطة.ثم أستطاع ولفرهامبتون التفوق على شيفلد بهدف دون مقابل، سجل الهدف “ويليان خوسية” في الدقيقة 60 وهذا الهدف الأول له بقميص الذئاب، وبهذا يهبط شيفلد رسميا إلى التشامبيونشب مع تبقي له ست مباريات ستكون بمثابة النزهة ويكون أسرع نادي يهبط قبل نهاية الموسم ووصل الذئاب إلى المركز 12 وجعوا 41 نقطة.

وفي يوم الأحد تعادل أرسنال مع فولهام بهدف لكل فريق، تقدم فولهام في الدقيقة 59 من ركلة جزاء سجلها “ماجيا” وتعادل “نيكتاه” في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، وشهدت المباراة إلغاء هدف “سيبايوس” في الدقيقة 41 للتسلل وقد علق “ألان سميث” على الغاء الهدف بأن اللاعب كان عليه قص أظافرة، وبهذا التعادل يصل أرسنال للنقطة 46 في المركز التاسع بينما نيوكاسل في المركز 18 وجمع 27 نقطة.

وتغلب مانشستر يونايتد على بيرنلي بثلاثة أهداف مقابل هدف، تقدم مانشستر يونايتد عن طريق “جرينوود” في الدقيقة 48 ثم جاء التعادل عن طريق “تاركوفسكي” في الدقيقة 50 ثم عاد “جرينوود” للتقدم في الدقيقة 84 وأنهي “كافاني” المباراة في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، وبهذا الفوز يصل الشياطين الحمر للنقطة 66 في المركز الثاني أما بيرنلي في المركز 17 برصيد 33 نقطة.

وفي يوم الاثنين تعادل ليدز وليفربول بهدف لكل فريق، سجل “ماني” هدف التقدم في الدقيقة 31 ثم جاء التعادل عن طريق “لوريانتي” في الدقيقة 87، تعثر أخر يضر ليفربول ويصعب الأمور للوصول إلى مركز أوروبي، ليصل ليدز إلى النقطة 46 في المركز العاشر وليفربول في المركز السابع برصيد 53 نقطة.

وتعادل تشيلسي وبرايتون سلبيا في يوم الثلاثاء، وظهرت مشكلة تشيلسي مع السيد “توخيل” وهي عدم القدرة على التسجيل رغم الاستحواذ على الكرة لكن تنقصه اللمسة الأخيرة ويحسب له الثبات الدفاعي ضد هجمات برايتون المرتدة، تعادل صعد بالبلوز للمركز الرابع برصيد 55 نقطة أما برايتون في المركز 16 ويملك 34 نقطة.

وفي يوم الأربعاء تمكن توتنهام من الفوز علي ساوثهامبتون في مباراة مؤجلة من الجولة 29 بسبب انشغال الفريقان بلعب مباريات الكأس، وكانت نتيجة المباراة بهدفين مقابل هدف، جاء التقدم عن طريق “انجز” في الدقيقة 30 ثم تعادل “بيل” في الدقيقة 60 وانقذ الكوري “سون” النقاط في الدقيقة 90 والغي الحكم هدف أخر سجلة “سون” بعد تداخل “مورا” الذي كان متسللا، وهذا الفوز صنع التاريخ فقد أصبح السيد “رايان مايسون” أصغر مدرب يدير مباراة في الدوري الإنجليزي بعمر 29 وأصغر مدرب يفوز بمباراة، ورفع هذا الفوز رصيد توتنهام إلي 53 نقطة في المركز السادس بينما ساوثهامبتون في المركز 14 برصيد 36 نقطة.

وحقق مانشستر سيتي الفوز على أستون فيلا بهدفين مقابل هدف، أفتتح التسجيل “ماكجين” في الدقيقة الأولي ثم تعادل “فودين” في الدقيقة 21 وتقدم “رودري” في الدقيقة 39، وشهدت المباراة طرد “ستونز” في الدقيقة 43 بعد تدخل قوي على “رامزي” وسيحرمه من لعب نهائي كأس الرابطة وطرد “كاش” بعد تلقيه انذارين في ثلاث دقائق، وبهذا الفوز عزز السيتي صدارته ورفع رصيده إلى 77 نقطة وأستون فيلا في المركز 11 ولدية 44 نقطة.

وفي يوم الخميس تمكن ليستر من الفوز على وست برومتش بثلاث أهداف دون مقابل سجلهم الثعالب في الشوط الأول جميعها وحسم مركزة، جاء التقدم عن طريق “فاردي” في الدقيقة 23 ثم “إيفانز” في الدقيقة 26 و “إيهانتشو” في الدقيقة 36، ليصبح رصيد الثعالب 59 نقطة في المركز الثالث ووست برومتش في المركز 19 برصيد 24 نقطة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: